الشبكة السورية لحقوق الإنسان تشارك في تنظيم فعالية على هامش الجلسة 101 للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية

مراجعة الحقائق: توثيق الاستخدام الموسع للأسلحة الكيميائية في سوريا

مراجعة الحقائق: توثيق الاستخدام الموسع للأسلحة الكيميائية في سوريا

متاح بالـ

باريس – الشبكة السورية لحقوق الإنسان:

الإثنين 3/ تشرين الأول/ 2022: بدعوة من البَعثة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ممثلةً بالسفير جوزيف مانسو، شاركت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ممثلةً بالمدير التنفيذي الأستاذ فضل عبد الغني في فعالية على هامش الاجتماع 101 للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحت عنوان: “مراجعة الحقائق: توثيق الاستخدام الموسع للأسلحة الكيميائية”.

ناقشت الفعالية تاريخ ونطاق استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، وتأثير ذلك على الضحايا، والعمل الجاري لتوثيق هذه الهجمات والتحقيق فيها، كما تناولت أهمية توثيق الحقائق لمواجهة التضليل الإعلامي ومحاسبة النظام السوري، ونظرت في التحديات التي يواجهها المجتمع المدني لضمان دِقّة التقارير في خضم نزاع نشط ومعلومات مضللة واسعة النطاق وما الذي يجب القيام به للاحتفاظ بالأدلة المحتملة التي حصلت عليها المنظمات غير الحكومية لاستخدامها في المحاكم الوطنية أو المحاكم الدولية، كما بحثت فيما يمكن فعله للحفاظ على الوعي والاهتمام باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا ومواجهة الإرهاق الدولي.

تحدث السيد فضل عبد الغني، عن عمل الشبكة السورية لحقوق الإنسان بشكل كثيف على توثيق حوادث استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، حيث أولتها اهتماماً خاصاً لأنها سلاح دمار شامل ولأن استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية هو أول استخدام بعد اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية. كما أشار السيد عبد الغني إلى بطء استجابة المجتمع الدولي على استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل النظام السوري في سوريا موضحاً أن النظام السوري قد نفذ 30 هجوماً باستخدام الأسلحة الكيميائية قبل هجوم الغوطتين في 21/ آب/ 2013 والذي لفت انتباه المجتمع الدولي بسبب حجم الهجوم الضخم وعدد الضحايا الكبير الذي خلفه.

للاطلاع على البيان كاملاً