مجزرة مدينة معضمية الشام من أبشع مجازر العصر… قرابة ال 80 مواطنا في يومين مابين قتل وذبح

معضميةتفاصيل الحادثة :
تقع مدينة معضمية الشام في الريف الغربي للعاصمة السورية دمشق و تبعد عن مركز مدينة دمشق قرابة عشرة كيلومترات ويبلغ عدد سكانها قرابة ثمانين الف نسمة .

شنت قوات الجيش السوري يومي السبت والأحد بتاريخ 28 و29 من شهر أيلول حملة شرسه ضد أهالي مدينة المعضمية خلفت ورائها 80 قتيلا بينهم نساء وأطفال وشباب تم ذبحهم بالسكاكين قتل منهم 31 مواطنا في اليوم الأول و49 مواطنا في اليوم التالي وأكثر من 900 مصاب وقرابة ال150 معتقل وكانت هي الحملة العسكرية الأشرس من نوعها على المدينة، حيث قامت بقصف المدينة عشوائياً بكل من الآتي:
1. الطائرات المروحية
2. الهاون
3. مدافع الدبابات
وتم القصف بالمدفعية والهاون من كل من مقر الفرقة الرابعة الواقعة في جبال مدينة المعضمية وأيضا من مطار المزة العسكري الواقع شرق مدينة المعضمية .

تفاصيل إضافية :
في صباح يوم السبت وعلى حين غرة قام عناصر من الجيش السوري باقتحام المنطقة الواقعة بين المعضمية وداريا وذبحوا خمس شبان من عائلة حب الله وزين الدين.

تلا ذلك قصف عنيف على المدينة بالرشاشات والأسلحة الثقيلة ومداهمة المنازل المتواجدة على الشارع العام واعتقال عدد من المدنيين عشوائياً. كما قامت لاحقاً بتمشيط ودهم المنازل في منطقة البحصاص وسرقة المحال التجارية وبعد ذلك تكسيرها. ثم استهداف لمسجد عمر بن الخطاب بالقذائف أثناء القصف ومن ثم اقتحامه وتدنيسه من قبل عناصر الجيش.

تركز القصف على الشارع العام وقام الجيش السوري بحملة تدمير ممنهجة للشارع الرئيسي في المدينة كما توثق الصور والفيديوهات القادمة من هناك وقد تم استخدام كل من المدفعية والرشاشات الثقيلة. هدأ القصف بعدها لمدة نصف ساعة وترافق ذلك مع تحليق للطيران المروحي مجدداً فوق السماء المدينة، ثم عاد القصف وبشكل أعنف وفي هذه المرة تم استخدام مضادات الطيران .

متاح بالـ